منتدى ابناء ابوتشت لمستقبل افضل
مرحبا بك عضوا دائما وقلما مميزا فى( منتدى ابناء ابوتشت لمستقبل افضل)
نرجو زائرنا الكريم الضغط على كلمة تسجيل او دخول اذا كنت عضو مسبق

منتدى ابناء ابوتشت لمستقبل افضل

دينى& ثقافى &علمى& اجتماعى &حضارى& تعاونى &فكرى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ملامح الصورة الذهنية لرجل الشرطة لدى الراى العام المصرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العميد دكتور بركات المهدى
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 157
نقاط : 33831
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 07/11/2011

مُساهمةموضوع: ملامح الصورة الذهنية لرجل الشرطة لدى الراى العام المصرى   الأربعاء نوفمبر 21, 2012 6:44 pm

تختلف طبيعة العمل الشرطى عن غيره من الوظائف الأخرى ، ولكنه عمل يعتمد بالدرجة الأولى على التفاعل مع الجماهير بكافة فئاتها المختلفة ، وهناك نوعيات من الجماهير تتعامل معها أجهزة الشرطة بشكل مستمر ، من بينها نوعية الجمهور الذى يتفاعل بشكل مباشر مع أجهزة الشرطة للحصول على خدمة شرطية أو أداء عقوبة بسبب تخطيه للقوانين التى تنظم العلاقة بين أفراد المجتمع.
وتتعامل أجهزة الشرطة مع باقى فئات الجمهور العام بشكل غير مباشر ، بإعتبار أن العمل الشرطى فى أغلبه يتم أمام مرأى ومسمع ، حيث ينجز معظم رجال الشرطة مهام عملهم أمام جمع غفير من الجماهير، فحينما يوقف رجل المرور سيارة المواطن ، أو ينهى للمواطنين إجراءات السفر ، أو يقود أحد المجرمين إلى السجون ، فإن ذلك يحدث أمام الجماهير أو بعض منهم ، وهؤلاء الأفراد يتأثرون بشكل مباشر بما يحدث ، وتنعكس السلوكيات التى يرونها على انطباعاتهم حول أجهزة الشرطة فى التخصصات المختلفة.
ويتسم العمل الشرطى بتعدد مجالاته ، ولما كان جوهر العمل الشرطى يتمثل فى حفظ الأمن والإستقرار للمجتمع لكى يتفرغ إلى تحقيق متطلبات التنمية ، فإن هذا العمل يتطلب قدراً من تحديد وتحجيم الحرية فى بعض الأحيان ، وهو ما يتعارض مع الرغبة الطبيعية لدى أفراد الجمهور ، والذى يريد بصفة مستمرة أن يتمتع بحريته بلا تحديد أو قيود، فضلا عن إن العمل الشرطى الذى يقوم على الإحتكاك والتفاعل المباشر مع الجمهور ، فإنه يتعامل مع نوعيات مختلفة من الجماهير تختلف فى رغباتها وثقافاتها ومستوياتها الإقتصادية والإجتماعية والحضارية ، وفى ضوء الإحتكاك المباشر بين أجهزة الشرطة والجماهير ، تتولد ردود فعل الجماهير نحو الشرطة ، أو بمعنى آخر تتولد اتجاهات وانطباعات الجمهور نحو أجهزة الشرطة ، ويمكن تصنيف هذه الإتجاهات فى عدة بدائل منها مايلى :
أولا : الإتجاه الإيجابى : ويعنى تكوين انطباعات واتجاهات إيجابية لدى الجمهور عن أجهزة الشرطة وعن أفرادها ، ويتمثل ذلك فى وجود صورة ذهنية إيجابية لدى الأفراد عن الشرطة وأفرادها .
ثانيا : الإتجاه المحايد : ويتمثل ذلك فى اتخاذ موقف حيادى من الشرطة لا يرتفع إلى درجة إيجابية ولا يهبط لدرجة عدائية.
ثالثا : الإتجاه العدائى : وذلك بإتخاذ الجمهور لمواقف المعارضة دائماً ، وأحياناً وضع العراقيل أمام جهود الشرطة ، ويتمثل ذلك فى المساعدة على التستر على جريمة أو تضليل الشرطة بمعلومات مضللة أو غير حقيقية .
هذا وقد تصل العلاقة بين الجماهير والشرطة احيانا إلى علاقة تصادمية ، وتتحقق تلك الصورة من العلاقة السلبية ، حينما تلجأ الجماهير مثلاً إلى المظاهرات كوسيلة للتعبير عن آرائها واتجاهاتها نحو الأحداث الجارية ، إلا أن هذه المظاهرات قد تصل إلى درجة من العنف تجبر أجهزة الشرطة على التعامل معها بالعنف منعاً لحدوث الضرر فى الممتلكات العامة والخاصة ، فإذا كان من حق الجماهير أن تعبر عن آرائها واتجاهاتها إزاء القضايا المعاصرة ، فمن واجب الشرطة أن تمنع تحول هذه المظاهرات إلى مصدر ضرر للممتلكات العامة والخاصة وإثارة الفوضى فى المجتمع وهذا من واجبات ودور اجهزة الشرطة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ملامح الصورة الذهنية لرجل الشرطة لدى الراى العام المصرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابناء ابوتشت لمستقبل افضل :: محاكم وقضايا قنـــــــا & ابوتشـــــت & فرشــــــوط & نجع حمــــــادى :: اخبار شرطة ابوتشت-
انتقل الى: